ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







أثر توظيف استراتيجيتي سكامبر والتخيل الموجه لتنمية مهارات التفكير البصري في مادة العلوم والحياة لدي تلميذات الصف الرابع الأساسي بغزة

العنوان بلغة أخرى: The Impact of Employing Scamper and Guided Imagination Strategies for Improving Visual Thinking Skills in Science and Life Material for the Grade Female Students in Gaza
المؤلف الرئيسي: عيد، انتصار أحمد الشيخ (مؤلف)
مؤلفين آخرين: عقل، مجدي سعيد سليمان (مشرف)
التاريخ الميلادي: 2019
موقع: غزة
التاريخ الهجري: 1440
الصفحات: 1 - 182
رقم MD: 1031121
نوع المحتوى: رسائل جامعية
اللغة: العربية
الدرجة العلمية: رسالة ماجستير
الجامعة: الجامعة الإسلامية (غزة)
الكلية: كلية التربية
الدولة: فلسطين
قواعد المعلومات: Dissertations
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

564

حفظ في:
المستخلص: هدف الدراسة: هدفت الدراسة إلى التعرف على أثر توظيف استراتيجيتي سكامبر والتخيل الموجه في مادة العلوم والحياة لتنمية مهارات التفكير البصري للطالبات الصف الرابع الأساسي بغزة. أداة الدراسة: استخدمت الباحثة اختبار مهارات التفكير البصري. عينة الدراسة: بلغ عدد أفراد العينة فيها (108) طالبة وتم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات، أحدهما المجموعة التجريبية الأولى التي درست باستخدام استراتيجية التخيل الموجه وعددها (34) طالبة، والثانية المجموعة التجريبية الثانية التي درست باستخدام استراتيجية سكامبر وعددها (34) طالبة، والثالثة المجموعة الضابطة وعددها (40) طالبة. منهج الدراسة: اعتمدت الباحثة المنهج شبة التجريبي القائم على تصميم المجموعات المتكافئة (قبلي- بعدي). أهم نتائج الدراسة: 1. توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (α = 0.01) بين متوسطات درجات طالبات المجموعة التجريبية الأولى (التخيل الموجه) ومتوسطات درجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار مهارات التفكير البصري ولصالح المجموعة التجريبية الأولى التي درست باستخدام استراتيجية التخيل الموجه. 2. توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (α = 0.01) بين متوسطات درجات طالبات المجموعة التجريبية الثانية (سكامبر) ومتوسطات درجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار مهارات التفكير البصري ولصالح المجموعة التجريبية الثانية التي درست باستخدام استراتيجية سكامبر. 3. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة بين متوسطات درجات طالبات المجموعة التجريبية الأولى (التخيل الموجه)، ومتوسطات درجات طالبات المجموعة التجريبية الثانية (سكامبر) في اختبار مهارات التفكير البصري. في ضوء النتائج أوصت الدراسة بما يلي: ضرورة الاهتمام بتوظيف استراتيجيتي سكامبر والتخيل الموجه كمدخل لتدريس العلوم والحياة وتنمية مهارات التفكير البصري.

عناصر مشابهة