ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







انحياز الوضع الراهن وعلاقته برضا الحاجات النفسية

المصدر: مجلة بحوث الشرق الأوسط
الناشر: جامعة عين شمس - مركز بحوث الشرق الأوسط
المؤلف الرئيسي: الجبوري، حمزة هاتف عبد عويز (معد)
مؤلفين آخرين: القريشى، على تركى نافل (مشرف)
المجلد/العدد: ع51
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: سبتمبر
الصفحات: 294 - 336
DOI: 10.21608/MERCJ.2019.52706
ISSN: 2536-9504
رقم MD: 1035060
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: الانحياز نمط من أنماط الأحكام والقرارات، ويحدث في حالات معينة، ويؤدي إلى تشويه الإدراك الحسي، أو هو حكم غير دقيق، أو تفسير غير منطقي للأحداث، أو ما يسمى باللاعقلانية؛ إذ يعد انحياز الوضع الراهن أبرز المعوقات في اتخاذ القرارات والأحكام، فهو تفضيل للحالة الراهنة، وإن أي تغير في خط الأساس يعده الفرد خسارة بمعنى آخر هو كره الناس للخسارة التي تدفعهم للبقاء على الوضع الراهن، ويختلف العلماء في تفسير ذلك لاختلاف النظريات. وهناك مفهوم آخر يؤثر في اتخاذ القرارات، وهو رضا الحاجات النفسية نتيجة لتحقيق مطالب نفسية فطرية وأساسية، للوصول إلى رضا عن الحياة، والتكامل والنمو النفسي، والحاجات النفسية تتمثل في الحاجة للاستقلال، والحاجة إلى الانتماء، والحاجة إلى الكفاءة، وبناء على ما تقدم، فإن انحياز الوضع الراهن هما نتيجة لعوامل دافعية متعلقة برضا الحاجات النفسية مثل تقدير الذات وتعزيزها، والحاجة إلى حماية هذا التقدير، وبدون أي تغيير، ولتحقيق أهداف البحث الحالي، قام الباحث ببناء مقاييس انحياز الوضع الراهن، وتعريب مقياس رضا الحاجات النفسية الذي اعده ديسي ورين (Decie & Ryan 2000)، على وفق نظرية تحديد الذات، ثم إخضاعها لخصائص التحليل الإحصائي، وهي (تمييز الفقرة، وعلاقة الفقرة بالمجموع الكلي، والصدق، والثبات) وتطبيقها على عينة البحث الرئيسة، والبالغة: (400) طالب وطالبة، وتحليل البيانات باستعمال الوسائل الإحصائية المناسبة، وقد أظهرت النتائج ما يأتي: 1- وجود فروق ذات دلالة إحصائية في انحياز الوضع الراهن، على وفق النوع، ولصالح الإناث. 2- لا توجد هناك فروق ذات دلالة إحصائية، على وفق النوع، والتخصص، أو التفاعل بينهما في رضا الحاجات النفسية ككل. وفي ضوء نتائج البحث خرج الباحث بعدد من التوصيات والمقترحات.

The bias of a deviant pattern in the making of judgments and leads to distortion of, which occurs in certain situations, decisions, an illogical interpretation of events, inaccurate judgment, sensibility or so-called irrationality; The bias of the status quo is the most important obstacle in decision-making and judgment. It is a preference for the current situation. Any change in the baseline is considered loss people's dislike of the loss that leads, by the individual in other words them to stay in the status quo. The scholars differ in their interpretation of the different theories. Another concept that affects decision-making is the satisfaction of psychological needs as a result of achieving innate and fundamental psychological demands for integration and psychological growth. The, satisfaction with life the need for, psychological needs are the need for autonomy relatedness and the need for competence. The current situation is the result of motivational factors related to the satisfaction of and the psychological needs such as self-esteem and strengthening To achieve the without any change need to protect this estimate the researcher has designed a measuring objectives of research instrument for status quo bias and Arabizing the psychological needs satisfaction instrument originally proposed by Decie and Ryan (2000) according theory self-identification. The instrument has been conducted on the research sample amounted to 400 university students. The data have been analyzed using appropriate statistical tools. The results reveal that: There is a significant statistical difference in status quo bias in terms of gender in favor of females. There is no significant statistical difference in the psychological needs satisfaction in terms of gender and major. Of research finding a number of recommendation and further research are suggested.

ISSN: 2536-9504