ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الله والوجود عند إيمانويل كانط

العنوان بلغة أخرى: God; Existence and Religion in Emmanuel Kant Vision
المصدر: مجلة المعيار
الناشر: جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية - كلية أصول الدين
المؤلف الرئيسي: بن علي، الزهرة محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: مج23, ع45
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2019
الصفحات: 474 - 492
DOI: 10.46313/1707-023-045-028
ISSN: 1112-4377
رقم MD: 1046139
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يعتبر الله عند "إمانويل كانت" هو الصانع الخلاّق والوحيد لهذا العالم، ولكي يكون العالم كائنا أخلاقيا عليه أن يكون من صنع الله، فالعالم هو بمثابة التأشيرة لمعرفة الله، وفي وسط هذا الخضم الهائل من الموجودات التي تريد إثبات وجودها كل على حسب طريقته، نجد الإنسان الكائن الفريد من نوعه، يحاول فهم هذا الوجود لمعرفة الله الخالق الخلاق، يريد أن يعرف الله بعقله، فيتدخل الوحي فجأة، لكي يعلن عن الله بطريقة مباشرة للبشر من خلال الأنبياء... يغادر الأنبياء هذا العالم، فيأتي ما يسمى برجال الدين كي يواصلوا المسيرة ولكن تتدخل آراؤهم الشخصية ويكون التناقض.

God is considered by Immanuel Kant as the perfect and unique maker of this world, and the world to be a moral being must be made by God, the world is like a visa to learn to enter into the knowledge of God, and in this immense conglomerate of assets that you want to prove their existence in their own way, we find The man is the unique being Trying to understand this presence to know God and the Creator who is determined in perfection, he wants to know God with his spirit .. The revelation comes in suddenly to proclaim God directly to humanity through the prophets, then the prophets leave this world.. The so-called clerics come to continue the march, but interfere with their personal opinion and be contradiction.

ISSN: 1112-4377

عناصر مشابهة