ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







رواة الحديث النبوي في عيون النحويين: دراسة نحوية نقدية تطبيقية: العبكري، ت. 616 هـ. في إعرابه للحديث النبوي أنموذجا

العنوان بلغة أخرى: The Novelists of the Hadith of the Prophet in the Eyes of the Grammarians: A Grammatical Study of the Applied Critical: Al-Kabri T. 616 E. in his Expression of the Prophetic Hadith as a Model
المصدر: مجلة كلية اللغة العربية بالقاهرة
الناشر: جامعة الأزهر - كلية اللغة العربية بالقاهرة
المؤلف الرئيسي: العشرى، محمد عرفة السيد أحمد محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع37, ج1
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2019
الصفحات: 513 - 642
DOI: 10.21608/JFLC.2019.94156
ISSN: 2536-9873
رقم MD: 1049436
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: الحمد الله الذي حفظ اللغة بكتابه فقال جل شأنه: (قُرْآَنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ)، والصلاة والسلام على خير من نطق بالضاد، وخص بجوامع الكلم، وبعد. فإن لب الفصاحة والبيان في حديث النبي العدنان – صلى الله عليه وسلم -، وبعد أبحاث ورسائل علمية متعددة وجادة، تيقن وأيقن الجميع بما لا يدع مجالاً للشك والريبة أن عدم الاحتجاج بالحديث النبوي الشريف كانت فرية على اللغويين، فهل سيحتاج بكلام الشعراء ويترك كلام الصحابة الأجلاء، وهم من رووا أحاديث المعصوم - صلى الله عليه وسلم – أم أن كلامهم حجة في الشعر وليس حجة في النثر؟. وما ذكره العكبري على الرواة في كتابه إعراب الحديث النبوي كانت مثار دهشة وانزعاج، فقد أعطانا في كتابه لون من ألوان المعركة بين ما ينقله الرواة وما يحتج به النحويون؛ ولذلك كان البحث بمثابة وقفة مع كلام العكبري على أنه عالم نحوي للنظر والحكم على رواة الأحاديث النبوية من خلال كلام النحويين نظرة تطبيقية؛ فقمت بقراءة كتاب إعراب الحديث النبوي للعكبري قراءة متأنية واستخرجت مواضع الحكم على الرواة وقمت بوضعها في الميزان النحوي والنقدي من خلال الأصول النحوية واختلاف اللهجات العربية لننظر من حيث القبول والرفض لما جاء به العكبري في كتابه، ولنرسخ فكرة الرواة هم سند من أسانيد اللغة والتقعيد النحوي. وقد دفعني البحث في هذا الموضوع عوامل عدة أهمها ما يلي: أولاً: أن التعامل في القضايا والموضوعات، والحكم عليها؛ يكون مضبوطاً بأساسيات العلم المنطوي تحته، ولما كانت قضية الاحتجاج مضبوطة بالعمق الزمني والواقع الجغرافي بغض النظر عن الأفراد والأشخاص؛ فلا ينبغي بحال أن يتدخل الحكم بناء على تعامل الأفراد، وهذا ما وقع فيه أغلب المانعين في الاحتجاج باحاديث المختار- صلى الله عليه وسلم -. ثانياً: إلقاء الضوء على أهمية السنة النبوية في الاحتجاج؛ والتقعيد لقواعد علم العربية؛ خاصة وأن مرحلة صدر الإسلام وما بعدها إلى عصر المولدين وإلى زمن انتهاء الاحتجاج؛ شهدت أكبر ثروة نثريه سواء أكانت خطابية أم رسائل كتابية. ثالثاً: الغيرة على النبي- صلى الله عليه وسلم – وصحبه الكرام فهم صفوة الصفوة، فلم يأخذوا حقهم أو أقل من حقهم، خاصة والطعن كان في حقهم قبل أن يكون طعناً في النحويين، والجميع مبرؤون منه. رابعاً: اختلاف النظر والحكم بين النحويين على الرواة ما بين مؤيد وطاعن. وقد اقتضت طبيعة البحث أن يكون في مقدمة، وتمهيد، وثلاثة فصول، وخاتمة، وفهارس عامة. أما المقدمة، فتشتمل على: أهمية الموضوع، وقيمته العلمية، وأسباب اختياري له، والمنهج الذي سرت عليه. وأما التمهيد فيشتمل على تعريف الحديث النبوي الشريف. وأما الفصل الأول فجاء بعنوان: دفع التهمة عن الأعلام العلماء من النحويين حول الاستشهاد بالحديث النبوي الشريف. وأما الفصل الثاني: رواه الحديث في عين العكبري من خلال كتابه إعراب الحديث. وأما الفصل الثالث فجاء بعنوان: الدراسة التطبيقية لمواضع التهم للرواة في الحديث النبوي الشريف للعكبري. وقد اشتمل على عشرة مواضع، فسمتها على ثلاثة مباحث: المبحث الأول: مواضع خطأ العكبري فيها الرواة وهي موافقة لقراءة قرآنية، ووردت في موضعين. المبحث الثاني: مواضع خطأ العكبري فيها الرواة، وهي موافقة للهجة من لهجات العرب، وفيه خمسة مواضع. المبحث الثالث: مواضع خطأ العكبري فيها الرواة والخطأ مردود عليه، وفيه ثلاثة مواضع. وأخيراً الخاتمة: وفيها أبرزت أهم النتائج والتوصيات لهذا البحث.

Thank God, who memorized the language in his book, and prayer and peace are the best of the words of the opposite, and he was devoted to the mosques of the word, and after. If the heart of eloquence and statement in the hadith of the Prophet Adnan , peace be upon him , and after multiple scientific research and messages and serious, certainty and certainty of all beyond any doubt and suspicion that not to protest the hadith of the Prophet was free to the linguists, will he protest the words of poets and leave the words of the good companions, and Or are their words an argument in poetry and not an argument in prose? And what al-Akabir mentioned on the narrator in his book Expression of the Prophet's Hadith was surprising and disturbing, he gave us in his book a color of battle between what the narrator conveys and what the grammarians are protesting, so the research served as a pause with the words of Al-Akabir as a grammatical world to look and judge the novels of the prophetic hadiths through The words of the grammarians are an applied view, so I read the book of the expression of the prophetic hadith of the greatest carefully read and extracted the positions of judgment on the narrators and I put them in the grammatical and critical balance through grammatical and different Arabic dialects to look in terms of acceptance and rejection of what al-Akabir said in his book, and let's establish The idea of the storytellers is a support of the support of language and grammar. Research on this subject has prompted me to discuss several factors, the most important of which are: First: Dealing with issues and topics, and judging them, is controlled by the basics of the science under neath it, and since the issue of protest is controlled by the time depth and geographical reality regardless of individuals and persons, the judgment should not interfere based on the treatment of individuals, and this is what most of the man has fallen into. Appointed to protest the hadiths of the Chosen One . Secondly, to shed light on the importance of the Prophet's Sunnah in protest, and to break the rules of Arabic science, especially since the stage of Islam and its aftermath to the era of the Mouloudin and to the time of the end of the protest, saw the greatest wealth of prose, whether it be rhetorical or biblical letters. Thirdly, jealousy over the Prophet and his companions are the elite elite, and they did not take their right or less than their right, especially the stabbing was against them before it was a challenge to the grammarians and everyone was exonerated of it. Fourth: the difference of sight and judgment between the grammarians on the narrators between a supporter and a ta'an. The nature of the research required it to be in the foreground, preface, three chapters, a conclusion, and general indexes. As for the introduction, it includes: the importance of the subject, its scientific value, the reasons for choosing it, and the approach that i have taken. With regard to the preface, it includes the definition of the Hadith of the Prophet. With regard to the first chapter, it is entitled: Paying the charge about the scholars of grammar, about quoting the Hadith of the Prophet. With regard to the second chapter: the storytellers of hadith in Ain al-Akbri through his book The Expression of Hadith. With regard to the third chapter, it is entitled: The applied study of the points of charges for the storytellers in the Prophet's Hadith of Al-Aqbri. It included ten positions, which I named three investigations: The first topic: places in which al-Kabri sined the narrators, which is a consent to reading the Qur'an, and is mentioned in two places. The second topic: places in which al-Kabri sin, which is in line with the dialect of the Arabs, and there are five places. The third topic is the places where al-Kabri sins in which the storytellers and the error are returned to him, and there are three places in it. Finally, the conclusion, in which it highlighted the most important results and recommendations for this research.

ISSN: 2536-9873

عناصر مشابهة