ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







مدرسة الحوليات وتأثيرها على الكتابات التاريخية المغربية المعاصرة

المصدر: دورية كان التاريخية
الناشر: مؤسسة كان التاريخية
المؤلف الرئيسي: مسكيت، محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: س13, ع47
محكمة: نعم
الدولة: الكويت
التاريخ الميلادي: 2020
التاريخ الهجري: 1441
الشهر: مارس / رجب
الصفحات: 89 - 104
ISSN: 2090-0449
رقم MD: 1123065
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
الحوليات | الكتابات التاريخية | المغرب | المؤرخون المغاربة | التاريخ المعاصر
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

13

حفظ في:
المستخلص: تندرج هذه المساهمة ضمن الدراسات المنهجية في مجال التاريخ والتي تجمع بين البعد النظري والعلمي، بمقارعة المرتكزات المنهجية لمدرسة الحوليات الفرنسية بمحتويات الكتابات التاريخية المغربية المعاصرة التي ظهرت بعد سنة 1976، التي تعد منعطفا مهما في تطور التاريخ الاجتماعي بالمغرب. ولهذا تم تحليل الأصول العميقة لمدرسة الحوليات، انطلاقا من التاريخ الثقافي الفرنسي، منذ القرن الثامن عشر إلى حدود الزمن الراهن. وذلك بتحليل تفاعلاتها مع التطورات الفكرية والمجتمعية في أوربا عامة وفرنسا خاصة، وهو ما جعلها تتسم بتجدد حيوي في منطلقاتها المفاهيمية والنظرية ورؤيتها للحدث التاريخي والتحقيب والمصادر والتناهج. غير أن توسيع مفهوم الوثيقة وانفتاحها على مجموعة من العلوم الإنسانية والاجتماعية وتبني تحقيب مرن ومتعدد شكلت أهم مرتكزاتها. وانتهى الأمر برواد هذه المدرسة إلى تفكيك أسس التاريخ التقليدي وتشكيل التاريخ الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والبيئي من جهة، وإلى التأثير على مؤرخي مجموعة من البلدان في العالم من جهة أخرى. ولما كانت مجموعة من الكتابات التاريخية المغربية المعاصرة تتبنى بشكل صريح، في مقدماتها، الأطر النظرية والمرجعية والمنهجية لمدرسة الحوليات وتعبر عن رغبتها في تحديث الكتابة التاريخية، فالموضوع يتساءل كذلك عن حدود التفاعل بين الطرفين، عبر مساءلتها من حيث تجليات التجديد على مستوى المواضيع والمصادر التحقيب والعلاقة بباقي العلوم، ومقاربة الإكراهات الموضوعية التي جعلت آليات الكتابة التقليدية المغربية حاضرة بصيغة من الصيغ في تلك الكتابات المعاصرة، على الرغم من التحديث الذي مس عددا من الأسس العتيقة.

ISSN: 2090-0449