ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







التدريس ، التعلم ، و التقييم : نموذجا تحليليا مبنيا على فرضية ترتيب الضوابط

المصدر: دراسات - العلوم الإنسانية والاجتماعية
الناشر: الجامعة الأردنية - عمادة البحث العلمي
المؤلف الرئيسي: الجراح، رشيد (مؤلف)
المجلد/العدد: مج 38, ع 2
محكمة: نعم
الدولة: الأردن
التاريخ الميلادي: 2011
الصفحات: 689 - 706
DOI: 10.35516/0103-038-002-026
ISSN: 1026-3721
رقم MD: 117762
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EduSearch, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تقدم الدراسة الحالية تحليلاً نظرياً للفجوة الحاصلة بين مقدرة المتعلمين النظرية (Competence) وتحصيلهم الفعلي (Performance) في الاختبارات اللغوية (Language Testing). ويعتقد الباحث أن نظرية الحلول المثلى (Optimality Theory) المبنية على مبدأ ترتيب الضوابط ربما تقدم تفسيراً نظرياً جديداً لهذه الفجوة. وتكمن الإجابة- بناءً على الإفتراض الذي تقدمه النظرية- في الإعتقاد المتمثل في الحاجة إلى صياغة بناء تركيبي مختلف للقواعد اللغوية (Structural Requirements). فبدلاً من البناء التسلسلي(serial organization) للمتطلبات القواعدية (والتي غالباً ما صيغت ضمن الإطار التقليدي على أنها قوانين (Rules)، فإن الإفتراض الجديد يقدم تلك المتطلبات في إطار تنافسي متواز (Parallel) على أساس أنها ضوابط (constraints) وليست قوانين (Rules). وبكلمات أخرى، ترفض النظرية الحديثة الممارسة الفعلية (سواءً في الكتاب أو في غرفة الصف) المتمثلة في تقديم تلك المتطلبات على أساس أنها قوانين متتالية منفصلة عن بعضها البعض. وتفترض بدلاً من ذلك تقديم المادة التعليمية في إطار نظري يستند على ثلاثة محاور أساسية وهي: (1) أن المتطلبات اللغوية هي ضوابط قابلة للطعن (Violable constraints)، و(2) وأن هذه الضوابط غالباً ما تكون متصارعة مع بعضها بعضاً (Competing) و(3) وأن فض النزاع بين تلك الضوابط يتطلب إجراء ترتيب معتمد على سلم الأولويات (Relative Ranking). ولكي نبين كيف تقدم النظرية الحديثة تصورات جديدة في تحليل أنماط الأخطاء التي يرتكبها الممتحنون وكذلك تقديم الحلول النظرية لها، فقد تم إخضاع نموذج تدريسي تعلمي تقييمي (teaching- learning- assessment) خاص بتعلم صيغ الفعل في اللغة الانجليزية (مع التركيز على صيغ الماضي والمضارع) من قبل متعلمي اللغة الإنجليزية للتحليل من هذا المنظور.

This paper presents a conceptual optimality-theoretic account for the mismatch between second language learners' attained competence and their (often unsatisfactory) performance on a language test. Optimality Theory (OT) (Prince and Smolensky, 1993; McCarthy and Prince, 1993a, b), the researcher believes, provides explanation for such discrepancies. The answer lies in the claim that Optimality Theory assumes a different architecture of the grammar. That is, instead of the serial organization of the structural requirements (traditionally called rules) on surface representations as proposed by the traditional derivational frameworks (Cf. Chomsky and Halle, 1968), OT proposes that these structural requirements (preferably called constraints) be presented in the textbooks and in the classroom in parallel fashion. In other words, OT refutes altogether the practice that structural requirements are presented as rules one at a time in a particular and fixed order. Instead, it promotes the proposal that material presentation should show at least three things: (1) structural requirements are which violable: (2) structural requirements which oftentimes impose competing demands; and (3) settling the conflict between competing structural requirements in the most harmonic way which requires relative ranking. In order to show how OT provides novel proposals about testees' error patterns as well as some remedy strategies, the teaching-learning-testing mismatch of the English tense system (with special focus on the Present Simple and Past Simple tense patterns) by some nonnative speakers of English (Arabs in our case) is being considered.

وصف العنصر: النص باللغة الإنجليزية
ISSN: 1026-3721