ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







البيئة التعليمية للمدرسة الذكية ذات الوسائط المتعددة التفاعلية

المصدر: المؤتمر العلمي الأول لكلية العلوم التربوية: مستقبل التربية في الوطن العربي في ضوء الثورة المعلوماتية
الناشر: جامعة جرش - كلية العلوم التربوية
المؤلف الرئيسي: أبو شريخ، شاهر ذيب (مؤلف)
محكمة: نعم
الدولة: الأردن
التاريخ الميلادي: 2008
مكان انعقاد المؤتمر: جرش
رقم المؤتمر: 1
الهيئة المسؤولة: كلية العلوم التربوية ، جامعة جرش الأهلية
الشهر: إبريل
الصفحات: 232 - 267
رقم MD: 117914
نوع المحتوى: بحوث المؤتمرات
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: جاء مفهوم المدرسة الذكية كمفهوم جديد مساير لعصر التقنية والتكنولوجيا وهي تؤيد فكرة التعلم الذي يعتمد علي استخدام الوسائط الالكترونية في اتصال واستقبال المعلومات، فالمدرسة الذكية منظومة تعليمية لتقديم البرامج التعليمية في أي وقت وفي أي مكان باستخدام تقنيات المعلومات والاتصالات التفاعلية مثل (الانترنت، والقنوات المحلية أو الفضائية للتلفاز، والإذاعة، والأقراص الممغنطة، والتلفون، والبريد الالكتروني، وأجهزة الحاسوب، والمؤتمرات عن بعد، ...)، وتنطلق المدرسة الذكية من أي التكنولوجيا والمعلومات عوامل أساسية في الإنتاج، والعملية التعليمية الركن الأساس للمعرفة الإنسانية، وإن الأنسان هو مقصد التربية وغايتها، وإن التعليم أعظم استثمار للمجتمع، التنمية البشرية تؤدي إلي النمو الاقتصادي، التعليم المستمر حاجة الإنسان الفطرية. وتتكون البيئة التعليمية للمدرسة الذكية من النتاجات العامة، والمناهج والمقررات الدراسية، والشبكات الالكترونية، والطاقم الدعم التقني، والاستراتيجيات التدريسية، والاختبارات الالكترونية، والإدارة المدرسية، والمعلم، والمتعلم. ومن الأنماط والأشكال التعليمية في المدرسة الذكية: التعليم المبرمج، والتعليم بالتلفزيون، والتعلم بالمراسلة، والتعلم المفتوح، والتعلم الذاتي بالحقائب، والتعلم عن بعد. ومن نماذج التعلم والتعليم في المدرسة الذكية: التدريب المعتمد علي الحاسب أو الإنترنت، وأنظمة دعم الأداء الإلكترونية علي الحاسب أو الإنترنت، والفصول التخيلية الغير متزامنة، والفصول التخيلية المتزامنة.

عناصر مشابهة