ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







دراسة في مفهوم الهوية

المصدر: مجلة دراسات إقليمية
الناشر: جامعة الموصل - مركز الدراسات الإقليمية
المؤلف الرئيسي: مهدي، حبيب صالح (مؤلف)
المجلد/العدد: مج 5, ع 13
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2009
الصفحات: 462 - 480
ISSN: 1813-4610
رقم MD: 419624
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: بعد كل دورة زمنية في التاريخ تبرز حاجة المجتمعات لتأكيد ذاتها، أو مراجعة انتمائها. المجموعات البشرية تؤطر هذا الانتماء بملامح المشتركات الإنسانية فيما بينها، وتسمي هذا الانتماء بما يدل على الهوية كمضمون المواطنة ومفهوم الهوية، هدف المفاهيم السياسية الحديثة، برزت ضمن اطر من الروابط والمصالح المشتركة. الجغرافية، والتاريخ والمصالح المشتركة، هي من الروابط الأساسية وفي بعض الأحيان تعبر الهوية إلى أوسع من ذلك أو تتمحور على نطاق أضيق من ذلك. الهوية القومية أو الهوية الدينية أو الهوية العرقية أو الهوية الطائفية، هي نماذج للهوية الضيقة، ولكن هناك نموذج أوسع من ذلك عندما تكون الهوية جامعة لأكثر من قومية وأكثر من دين أو أكثر من عرق وأكثر من طائفة، وبهذا تتجاوز الهوية إطارها الضيق لتعبر عن المشترك الأوسع في الانتماء، وهي الهوية الوطنية التي تنتمي لجغرافية وتاريخ ومصالح مشتركة. \

We discusses the “ethnic paradigm” that currently prevails in analyses of Iraqi history and politics. While acknowledging the strong forces associated with ethnic and sectarian loyalties in the country، we points to three important indicators of the surviving Iraqi nationalist sentiment that cut across these ethno-sectarian categories. It highlights the misfit between Western approaches to Iraqi politics and indigenous Iraqi political thinking on ethnicity and sectarianism، and pays special attention to the implications for the debates about Iraqi unite

ISSN: 1813-4610
البحث عن مساعدة: 746639 698812

عناصر مشابهة