ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







التحولات السياسية في البلدان العربية وعملية بناء الدولة في عصر المعلومات

العنوان بلغة أخرى: Political Transformations in The Arab Countries and the State-building Process in The Information Age
المصدر: مجلة الأكاديمية للدراسات الاجتماعية والإنسانية
الناشر: جامعة حسيبة بن بوعلي بالشلف
المؤلف الرئيسي: بومدين، طاشمة (مؤلف)
المجلد/العدد: ع13
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2015
الشهر: جانفي
الصفحات: 75 - 86
DOI: 10.12816/0034539
ISSN: 2437-0320
رقم MD: 629865
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo, HumanIndex, EduSearch
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
التنمية السياسية | بناء الدولة | الدول العربية | بناء الدولة الحديثة | الحكم الراشد | Arab Countries | Nationalism | Postcolonial Arab countries | Socialdevelopment | democratic system | Politics of Development | building a modern state | State-building
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: إنا الأزمة العميقة التي تخترق الدولة العربية لا تكمن في ارتفاع وتيرة الاستبداد والقمع فحسب، وإنما فيا لقطيعة بين المجتمع والدولة، والنتيجة أن انهيار «مشروع البناء الوطني» قد أدى إلى تفريغ الدولة الحديثة من أي مشروع، وبالتالي إلى إبراز ممارستها من جديد كتعسف مطلق غير قابل للتبرير.. الأمر الذي جعلها تعيش مأزقا تاريخيا حقيقيا، وانعداما لأي أفق على المدى البعيد. وبناءا على ذلك، نجد أن العلاقة المضطربة بين الدولة والمجتمع المدني في الدول العربية، هي التي تفسر الأزمة التي يعانيها الفكر السياسي العربي، بحيث أن تدمير المجتمع المدني لن يقود إلا إلى تدمير السلطات الوسيطة المدنية، وحرمانها من التشكل، وإلغاء مبدأ وجودها، وأن أصل الفساد في كل المجتمعات لا يكمن إلا في وضع مؤسسات المجتمع المدني ومصالحه في خدمة مصالح النخب المتنافسة على السلطة. ونشير من خلال هذه الدراسة أن الانتقال نحو الديمقراطية وبناء دولة المؤسسات في الدول العربية، لا يتم إلا عبر سيرورة تاريخية طويلة ومعقدة، ولا يتحقق إلا بالنجاح في اعتماد تنشئة اجتماعية وسياسية ديمقراطية، تثمر ثقافة سياسية ديمقراطية على نطاق مجتمعي واسع.. غير أن التفسير الذي يهمنا أكثر من غيره في هذا المقام هو الذي يعلل صعوبة الانتقال الديمقراطي نحو الديمقراطية في المجتمعات العربية بإشكالية بناء الدولة الوطنية الحديثة في الوطن العربي. ومن هنا فإن بناء الدولة القائمة على رشادة المؤسسات والحكم الرشيد تحتاج إلى أرضية حقيقية لتنمو فيها، وإلا استحالت إلا دوامات عامرة بالخراب، واحتفالات بالخيبة، وانقطاع الرجاء.

The method of state-building is based on particular ideologies and political philosophies, which means that different countries have different concepts of state-building. Among these concepts, nationalism is most closely related to state-building and plays an important part in the shaping of political frameworks especially in the Third World, including Arab countries. This article contends that nationalism in the postcolonial Arab countries demands in state-building strong populism, radical deinstitutionalization, direct democracy and charismatic leadership, but finally is converted to authoritarianism because of the unsustainability of these demands, which are both the logical result of self evolvement of nationalism and the inner quest of social development of Arab countries. As time goes by, whether Arab countries tend to accept totalitarian or democracy in state-building depends on the combination of nationalism with certain ideologies in the future. Among them, only civic nationalism can keep the political process in the right direction In summary, Arab countries embraced populism that later evolved into authoritarianism, which is a logical result of nationalism ideology’s evolution as well as the internal request of the Arab society development. To view in the long run, authoritarianism is still a transitional political mode. As the history moves forward, authoritarianism and democracy both have the possibility to become the answer, of which trend the internal dynamics lie in which ideology nationalism actually wants to associate with. And only civic nationalism (civic statism indeed) can keep the political process in the right direction.

ISSN: 2437-0320