ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







فرانز فانون وسؤال الهوية والاغتراب في الخطاب الكولونيالي

المصدر: مجلة مسارات
الناشر: مركز مسارات للدراسات الفلسفية والإنسانيات
المؤلف الرئيسي: بابا، هومى ك. (مؤلف)
المجلد/العدد: ع5
محكمة: نعم
الدولة: تونس
التاريخ الميلادي: 2016
الشهر: شتاء
الصفحات: 157 - 162
DOI: 10.37401/1536-000-005-015
ISSN: 2286-590X
رقم MD: 737824
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة إلى استعراض موضوع بعنوان فرانز فانون وسؤال الهوية والاغتراب في الخطاب الكولونيالي. وأوضحت الدراسة أن أهمية دراسة فانون لا تكمن فقط في فكره العالمي الذي بات من ركائز الدراسات ما بعد الكولونيالية، بل في راهينته ف ضوء الصراعات القائمة اليوم بين المركز والأطراف حول قضايا المقاومة والإرهاب والهجرة. واشتملت الدراسة على عنصرين، وهما على الترتيب: استنطاق الهوية، اغتراب الذات. وأوضحت الدراسة أن أعمال فانون في جملتها تنشطر بين ديالكتيك ماركسي، وتأكيد ظاهراتي على الذات والآخر، وتحليل نفساني لما يعتري اللاوعي من تجاذب. وأوضحت الدراسة أنه غالبا ما يتكلم خطاب الكولونيالية ما بعد التنوير بلسان متشعب لا بلسان كاذب، وإذا ما كانت الكولونيالية تضطلع بالقوة باسم التاريخ؛ فإنها تمارس سلطتها مرة بعد مرة عبر صور من الهزل والسخرية. وذكرت الدراسة أن إدوارد سعيد يذكرنا بأن إرادة القوة المتمركزة إثينا والمتقلبة الأطوار التي يمكن للنصوص أن تنبع منها، هي ذاتها ساحة حرب. وختاما أظهرت الدراسة أن قراءة فانون اليوم تعني محاولة توليد حقوق شائكة والحفر في الخطاب الكولونيالي قديمة وحديثة، من خلال استنطاق الهوية، واغتراب الذات، كما يشير فانون إلى أن هذه الثقافة المثبتة في وضعها الكولونيالي هي حاضرة ومحنطة في آن واحد. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

ISSN: 2286-590X

عناصر مشابهة