ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







أصوات المد واللين في اللغة العربية وأهميتها

المصدر: مجلة الحكمة للدراسات الأدبية واللغوية
الناشر: مؤسسة كنوز الحكمة للنشر والتوزيع
المؤلف الرئيسي: مديوني، مصطفي (مؤلف)
المجلد/العدد: ع8
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2016
الشهر: جوان - ديسمبر
الصفحات: 103 - 116
DOI: 10.12816/0048599
ISSN: 2353-0464
رقم MD: 769581
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: Le thème des voyelles et des sons prolongés est l’un des thèmes sensibles dans le cours phonétique en général, et les sons d’une langue en particulier, on en a fait couler beaucoup d’encre vu son importance, et la valeur de ces sons et leur omniprésence dans la langue arabe. Ceci a mené aux différences qu’on a constatées entre les linguistes arabes anciens et contemporains, sur le sujet ou la terminologie entre ceux qui les appellent Huruf al Madd wa Linn et les autres qui les appellent harakat Tiwal (allongés) par apport aux Kissar (courts). Si la référence à ces sons était auparavant superficielle, ils ont acquis avec le temps une grande importance et suscitse l’intérêt de plusieurs chercheurs. Cependant il ya encore des choses à dire et des questions à élucider : la nomination, les positions, les traits distinctifs et les fonctions. Que nous choisissons la première nomination ou l’autre, celle des anciens ou celle des contemporains, nous insistons sur leur omniprésence dans la langue arabe, c’est un élément nécessaire à l’expression, la communication et la transmission. En ce qui concerne leur fonction, ces sons ont le plus grand impact sur la formation de maints phénomènes phonétiques et morphologiques spécifiques à la langue arabe. Ils formant aussi un axe dans le phénomène de Al Iirab, car ils en sont la marque que laisse l’association de mots.

يعتبر موضوع أصوات المد واللين من الموضوعات الحساسة في الدرس الصوتي بصفة عامة، وما يتعلق بالأصوات اللغوية بصفة خاصة، وقد أسال الكثير من الحبر لأهميته البالغة، أو نظرا لقيمة هذه الأصوات ومدى حضورها في لسان الضاد، ولعلّ هذه الأهمية وهذا الحضور من بين الأسباب التي ولّدت الخلاف الحاصل بين علماء اللغة العربية وبخاصة بين القدماء والمحدثين بشأن هذا الموضوع أو ما تعلق بالتسمية والاصطلاح، فالفريق الأول يفضل تسميتها بحروف المدّ واللين عموماً، أما الثاني فيصطلح عليها بالحركات الطوال في مقابل الحركات القصيرة. وإذا كانت الإشارة إلى هذه الأصوات في السابق سطحية، فإنها مع مرور الوقت أصبحت ذات أهمية بالغة وأفاض فيها كثير من الدراسين والباحثين، ومع ذلك لازالت بحاجة إلى بحوث ومقالات تثري كثيرا من الجوانب المتعلقة بما يتعلق بالتسمية والمخارج والصفات والوظائف. أما ما يخص التسمية والاصطلاح فسواء سميناها أصوات مد أو أصوات مد ولين أو أصوات لين كما أشار إلى ذلك كثير من القدماء، أو سميناها حركات طويلة كما نجده عند بعض علماء اللغة والأصوات المحدثين، فإن ما نؤكده هو أنها ذات حضور قوي في اللغة العربية، فلا يكاد يخلو أي نص من نصوصها، بل أي فقرة منها، أو حتى جملة من هذه الأصوات، فهي عنصر ضروري في التعبير والتواصل والتبليغ. وفيما يتعلق بالوظائف، فإن هذه الأصوات لها أثر بالغ في تشكيل كثير من الظواهر الصوتية، والأبنية الصرفية، مثل: الإمالة، والقصر والمد، والمقصور والممدود والمنقوص، والمعتل بمختلف أنواعه والإعلال بأنواعه الثلاثة، والمقاطع الصوتية، والفتح والتفخيم. كما أنها عنصر محوري في ظاهرة الإعراب، إذ هي علامات على الأثر الإعرابي الذي يتركه العامل في الكلم، من رفع ونصب وجرّ، حيث نجد أبعاضها (الحركات القصيرة) علامات أصلية دالة على الفاعلية أو المفعولية أو الابتداء أو الإخبار أو الإضافة أو الظرفية أو غير ذلك، كما نجد أمهاتها، أي: الحركات الطوال دالة على مثل ذلك في حال نيابتها عنها في الإعراب.

Sounds of prolongation and soft wolves are a sensitive topic in the vocal lesson in general, and language sounds in particular. A lot has been written because of its great importance, or because of the value of these voices and the extent of their presence in the Arabic language. Perhaps this importance and this presence are among the reasons that gave rise to the differences between the scholars of the Arabic language, especially between the ancient and the modern ones, on this subject, or the terms and names. The first group prefers to name them as letters of prolongation (Madd) and soft vowel letters (Al-Leen) in general, while the second one calls them long vowels versus short vowels. Although the reference to these sounds in the past was superficial, over time, it became very important and was elaborated by many scholars and researchers. However, it still needs research and articles to enrich many aspects of naming, Makharij (points of vocal articulation), sifaat (attributes) and functions. With regard to naming and terminology, whether we call it sounds of prolongation (Madd), or sounds of prolongation and soft vowels (Al-Leen) or sounds of soft vowels, as many of the ancients scholars have pointed out, or we name it long vowels, as we find it in writings of some modern scholars of languages and sounds. What we emphasize is that it has a strong presence in the Arabic language, and hardly any text, even a paragraph or even a sentence is free of these sounds. It is a necessary element of expression, communication and information. With regard to functions, these sounds have a significant effect on the formation of many voice phenomena, morphological structures Such as Imalah, al qasr, al madd, al maqsoor, al mamdood, al manqoos, and unsound verbs with all of its kinds, ale'elal of all three types, audio clips, al fatha, and al-tafkheem. It is also a central element in the phenomenon of ʾIʿrab, as they are signs of the ʾIʿrab effect that the factor leaves in the word, such as Raf’, Nasb and jarr, where we find some of it (short vowels) original signs indicative of Nominative case, Accusative case, subjective case, predicative case, possessive case, situational, etc., as we find their mothers, i.e. : long vowels idicative of such a way in the case that they represent them in ʾIʿrab. This abstract created by Dar Almandumah Inc. 2018

ISSN: 2353-0464

عناصر مشابهة