ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تطبيقات الاستدامة في مؤسسات التعليم العالي : دراسة حالة قسم الجغرافيا بجامعة بنغازي

المصدر: مجلة جامعة بنغازي العلمية
الناشر: جامعة بنغازي
المؤلف الرئيسي: الزليتني، سعد محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: س25, ع1,2
محكمة: نعم
الدولة: ليبيا
التاريخ الميلادي: 2012
الصفحات: 84 - 101
رقم MD: 800131
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EduSearch, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

101

حفظ في:
المستخلص: احتل موضوع التنمية المستدامة في العقدين الماضيين، مكانة متميزة عالمياً واقليمياً ومحلياً نتيجة لبروز العديد من المشكلات التي باتت تهدد البيئة الطبيعية وتعرض الجنس البشري للخطر. ومع تطور الاهتمام في هذا المجال اتجهت الأنظار إلى الدور الذي يمكن أن تمارسه مؤسسات التعليم العالي في ترسيخ وتطبيق مبادئ وأفكار التنمية المستدامة، حيث أبدت هذه المؤسسات في العديد من الدول اهتماماً خاصاً بمكونات التنمية المستدامة وأساليب إدماجها في سياساتها ونشاطاتها التعليمية. وتتوفر شواهد على تزايد إسهاماتها في العديد من البرامج التعليمية والبحثية التي تعنى بقضايا البيئة والتنمية. ولعل أبرز الشواهد على هذا الاهتمام وثيقة تالوار (Talloires Declaration) التي صدرت عن المؤتمر الدولي حول دور مؤسسات التعليم العالي في تعزير التربية البيئية والتنمية المستدامة الذي عقد في فرنسا عام 1990. كما أنها أصبحت تحظى برعاية هيئات صنع القرار لتحفيزها وتطوير مشاركتها في هذا المجال. وضمن هذا السياق تفيد الدراسات ذات العلاقة أن علم الجغرافيا يرتبط ارتباطا وثيقا بدراسة العلاقة المتبادلة بين الإنسان والبيئة الطبيعية أكثر من أي مجال معرفي آخر، هذا الارتباط يجعل أقسام الجغرافيا تقوم بدور حيوي في هذا المجال من خلال مناهجها ومقرراتها الدراسية التي تسهم في إعداد مواطنين واعين بيئياً، وقادة محليين قادرين عملياً على تحقيق الأهداف المنشودة للتنمية المستدامة. بناءً على ما سبق فإن هذه الدراسة الاستطلاعية تهدف إلى تسليط الضوء على الدور الذي تقوم به مؤسسات التعليم العالي في مجال التنمية المستدامة من خلال استعراض بعض التجارب الدولية في هذا المجال، كما أنها تحاول التعرف على الجهود المبذولة محلياً من خلال عرض ما يقوم به قسم الجغرافيا بجامعة بنغازي (أول أقسام الجغرافيا في ليبيا) في هذا الاتجاه. ولتحقيق هذا الهدف تمت مراجعة المقررات الدراسية والبرامج التعليمية والتدريبية المعتمدة، وأجريت مناقشات مع أعضاء هيئة التدريس بالقسم، وقد بينت نتائج الدراسة أن هناك اهتمامات تعليمية وبحثية تتعلق بموضوع التنمية المستدامة في جوانبه النظرية والتطبيقية. وبالرغم من أن موضوع التنمية المستدامة غير مدرج كمقرر مستقل ضمن الخطة التعليمية للقسم، إلا أن أغلب المشاركين أكدوا على أهمية الموضوع وأنه يستحق أن يدرج كوحدة دراسية مستقلة. وقد أوصت الدراسة بضرورة منح موضوع التنمية المستدامة المزيد من الاهتمام في المجالات التعليمية والبحثية، نظرا لما تمثله مشكلات التلوث البيئي واستنزاف الموارد وغيرها من خطورة على الأجيال القادمة، الأمر الذي يتطلب من الجغرافيين وأقسام الجغرافيا في ليبيا أخذ زمام المبادرة وبذل المزيد من الجهود في هذا الاتجاه بما يحقق المتطلبات التنموية والبيئية بصورة عادلة لأجيال الحاضر والمستقبل. \