ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







دراسة تحليلية لمكانة التربية البدنية والرياضية في التربية الشاملة للتلميذ في ظل فلسفة المقاربة بالكفاءات: دراسة على مستوى بعض ثانويات الشلف

العنوان المترجم: An Analytical Study of The Status of Physical and Sports Education in A Comprehensive Education for A Student Under the Philosophy of Competency- Based Approach: A Study at The Level of Some Secondary Schools in Chlef
المصدر: مجلة المحترف
الناشر: جامعة زيان عاشور الجلفة - معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية
المؤلف الرئيسي: شاقور، جلطية محمد أمين (مؤلف)
مؤلفين آخرين: يحياوى، محمد (م. مشارك), بن جدو، بوطالبي (م. مشارك)
المجلد/العدد: ع12
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2017
الصفحات: 127 - 141
DOI: 10.46316/1676-000-012-008
ISSN: 2352-989X
رقم MD: 800512
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
التربیة البدنیة و الریاضیة | التربیة الشاملة | المقاربة بالكفاءات
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

22

حفظ في:
المستخلص: في ظل التطور الثقافي والاجتماعي لمجتمع البشري برزت الحاجة الماسة لممارسة النشاطات البدنية والرياضية، وهذا ما جعل هذه الأخيرة تبدو وكأنها في تطور مستمر في الكم والنوع فقد تطور النشاط البدني وتعددت مواضيع دراسته، فالتمارين التي مورست من أجل العيش (الصيد والحرب) تعني في أيامنا هذه مواضيع أخرى (التربية، الترفيه، الصحة، المنافسة....) ولكل موضوع ميدانه الخاص به رغم التداخل الظاهر بين هذه المواضيع. إن ممارسة هذه النشاطات في اطار المنافسة يدخل ضمن المجال الرياضي في النوادي والفدراليات...، وممارستها للحفاظ على الصحة أو معالجة بعض الأمراض والتشوهات الخلقية يدخل ضمن المجال الطبي عبر مراكز العلاج واعادة التأهيل الحركي...، ونجد ممارستها من أجل التربية والتكيف الاجتماعي يدخل ضمن مجال التربية البدنية عبر المؤسسات التعليمية... وبالحديث عن موضوع الممارسة كوسيلة تربوية فعالة، فقد أدخلته الدول ضمن المدرسة "على الأقل في بدايات القرن التاسع عشر2" لما له من مميزات تستجيب لهذه الدول أيا كانت نظمها السياسية في تكوين المواطن المطلوب، فأهدافها تطمح لتنمية مدارك الفرد من الناحية البدنية والحركية والعقلية3...، وبعارة أخرى تنمية شخصيته. وهكذا تظهر أهداف التربية البدنية في عموميتها أنها تتطلع للوصول بالفرد أن يكون قويا معافى سليم البنية (الناحية البدنية والصحية)، وفاعلا مساهما في تعزيز الوئام المدني (الناحية الاجتماعية) وعارفا بإمكاناته وقدراته المختلفة (الناحية العقلية والمعرفية) أما الاهداف الاكثر تخصصا في هذا الميدان فتدور في مجملها حول النقاط التالية4: - التحكم في الجسم: من خلال وعي التلاميذ بأجسامهم، وتطوير التوافق الحركي والتوازن عندهم، وتعليمهم المبادئ الأساسية للرياضة بأنواعها وتطوير اللياقة لهم. - تحسين الصفات النفسية والاجتماعية: بتنمية ميول التلاميذ واتجاهاتهم، واثارة رغباتهم نحو مزاولة النشاط البدني داخل المدرسة وخارجها، وغرس الأخلاق والعادات الصحية، وتنمية الطباع الحسنة وخاصة تلك التي تظهر في العلاقات مع الآخرين... وانطلاقا من هذا كله فقد كرست الجزائر مثلها مثل البلدان الأخرى مالا ووقتا كثيرين منذ الاستقلال للممارسة الرياضية والتربية البدنية، نما تدريجيا مع تلاحق الأجيال، حيث دخلت ممارسة النشاطات البدنية في المؤسسات التعليمية باحتشام في السنوات الأولى من الاستقلال وهذا سببه الاستعمار، وغياب القوانين الخاصة بها آنذاك1، وقلة الكفاءة المتخصصة في الميدان أو انعدامها. كما بقيت مهمشة لسنوات أخرى رغم سن القوانين وتتالي تشريعات وزارة التربية الوطنية، وز سببه عدم وعي المجتمع بقيمة هذه المادة، والذي مرده إلى عوامل متعلقة بمعتقدات وتقاليد المجتمع، ولقلة الممارسة أو انعدامها من جهة أخرى. وفي هذه السنوات الأخيرة أخذنا نرى التزايد المهم في معاهد تكوين الاطارات في الميدان عبر المناطق الوطن الشاسعة، مواكبة بذلك انتشار المادة عبر كل مراحل التعليم بالمدرسة الجزائرية (الثانوية، المتوسطة، الابتدائية) بعدما كانت في وقت من الأوقات تقتصر على نصيب من المدارس الثانوية فقط وليس كلها...

The study aims to identify the status of physical education in achieving the overall education of the pupil in the algerian educational institutions ,In light of what has been achieved targets ruler by the Platform approach competencies, Therefore questionnaire was distributed to the 50, professor of Subject professors from various middle and secondary educational institutions both of wilaya de stif and bordj-bouariredje and msilla, and that is for answer the following question: Is physical education and sports contributes to the overall educatin of the pupil educational institutions witch in light of the achieved goals that it rulerwith the curriculum approach competencies? And we have reached the following results: 1- Wide spread of physical education across all educational institutions and compulsory exam which, on average, and secondary education certificates. 2- the deployment is Quantitative and not qualitative Where not keep pace with this rapid and widespread physical education change in the beliefs and culture of the community Perhaps this is what make their own laws in this field does not reject the existence of facilities and structures help to achieve the educational work ......... 3- Re prioritization of the technical objectives that focusing on activity in the approach to educational goals to goals focus on studentIn approach competencies ........... 4- The difficulty of follow-up and evaluation indicators of basal and final efficiency of the pupil and then valued 5- Whether teaching proactive approach targets or competencies, the aspirations and goals ruler can not find their way in The absence of adequate land for it: The availability of possibilities and pedagogical methods and mandatory presence of the necessary installations and facilities And return there size of the time and compatibility with the requirements of what is underlined by the custodian side ..... This means that physical education in educational institutions hasn't yet to rise up to the level of parity with other Subjects to contribute Right in the overall education of the pupil.

ISSN: 2352-989X