ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الشيعة والتفسير الباطنى: قراءة فى المنهج والتطبيق

المصدر: مجلة الأزهر
الناشر: مجمع البحوث الإسلامية
المؤلف الرئيسي: الأزهري، أبو عمر نادي بن محمود حسن (مؤلف)
المجلد/العدد: مج90, ج11
محكمة: لا
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2017
التاريخ الهجري: 1438
الشهر: أغسطس
الصفحات: 2152 - 2154
رقم MD: 827101
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: جاء المقال حول موضوع بعنوان الشيعة والتفسير الباطني، قراءة في المنهج والتطبيق. وقد وضع علماء التفسير معايير وضوابط تقيد هذا المنهج، وتصونه مما يتخذه البعض ذريعة للتقول على القرآن ما لم ينزل الله به سلطاناً، فيقرر الإمام الشاطبي أنه يشترط في تحديد الباطن أمران وهما، أن يصح على مقتضي الظاهر المقرر في لسان العرب بحيث يجري على المقاصد العربية وهذا الشرط ظاهر من قاعدة كون القرآن عربياً، وأما الثاني أن يكون له شاهدا نصاً أو ظاهراً في محل آخر يشهد لصحته من غير معارض، وإذا توافر الشرطان كان هذا الباطن غير خبط الباطنية الذين يقولون ما لا يقوم عليه دليل، ولا يستقيم به بيان عربي كقولهم (فاغسلوا) (المائدة: 6) جددوا العهد. وقد خلص المقال إلى موقف في التفسير لابد من التزامه وهو الارتباط بحرفية العبارة ومدلول الكلمات الظاهرة، لا تنتقل إلى تأويل باطني إلا بإشارة وإلهام من الكلمات القرآنية ذاتها، فيتم تفسير القرآن بالقرآن ظاهراً وباطناً، على ألا يتعارض تفسيرنا الباطن مع مدلول الظاهر أو يكون نافيا له. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2021

عناصر مشابهة