ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







التطویر المهني للمعلمین نحو استخدام المستحدثات التكنولوجیة في ضوء الاتجاهات المعاصرة

العنوان بلغة أخرى: Professional Development of Teachers towards the Use of Technological in The Light Of Contemporary Trends innovations
المصدر: مجلة كلية التربية
الناشر: جامعة بورسعيد - كلية التربية
المؤلف الرئيسي: زيدان، السيد محمد سالم (معد)
مؤلفين آخرين: جورج، جورجيت دميان (مشرف), القصبي، راشد صبري محمود (مشرف), مرجان، رانيا قدري أحمد (مشرف)
المجلد/العدد: ع24
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2018
الشهر: يونيو
الصفحات: 411 - 456
DOI: 10.21608/JFTP.2018.34067
ISSN: 2090-5319
رقم MD: 959848
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يعد المعلم الركن الأساسي في العملية التعليمية ولا يمكن إحداث أي تغيير أو تطوير في العملية التعليمية إلا بتطوير المعلم، ومن هنا يعد تطوير المعلم من جميع الجوانب الخطوة الأساسية إذا أردنا استخدام المستحدثات التكنولوجية، وهو ما يسمى بالتنمية المهنية للمعلم، ويعد الدور الذي يقوم به المعلم في التربية والتعليم دورا محوريا ومؤثرا في جودة مخرجات التعليم، كما أنه العنصر الأهم الذي يعول عليه في عمليات التطوير والتحسين المدرسي لإحداث التحول المطلوب. وهذا يؤكد على أهمية التنمية المهنية للمعلمين من خلال عقد الدورات التدريبية المتضمنة لاستخدام المستحدثات التكنولوجية التي يمكن أن توظف بشكل يطور العملية التعليمية، وفيما تحققه من إيصال المعلومات للطلبة وإثارة الدافعية لديهم بما تحتوي عليه من أشكال ورسومات وصور وألوان وحركة ولقطات فيديو ومحاكاة وبرامج محادثة ومؤتمرات مرئية ومسموعة وبريد الكتروني، وما يشجع على ذلك رغبة المعلمين في مسايرة التطور العلمي والتكنولوجي. وبشكل عام فإن المستحدثات التكنولوجية أصبحت أمرا ضروريا، باعتبار تكنولوجيا التعليم انطلاقة جديدة للتعليم بدأت في عصر المعلومات والتكنولوجيا والمعلومات؛ إلا انه مازال هناك حاجة أكبر للعمل على تأهيل وتنمية المعلمين وتطوير ثقافتهم وإمكاناتهم في مجالات التعليم التكنولوجي بما يحقق متطلبات التعليم الحديث، والتوجه نحو المشروعات التعليمية كما في الدول المتقدمة كالتعليم الإلكتروني والمدرسة الذكية، ومدرسة المستقبل. ونظرا لثراء المستحدثات التكنولوجية وسرعة تطورها في العصر الحديث، فإن المعلم لابد أن يكون ملما بكل جديد في مجال التربية والتعليم، قادرا على التعامل مع المستجدات التربوية بعلم وخبرة، وهذا يؤكد أهمية التطوير المهني للمعلم، بما يضمن قدرته على أداء دوره بفاعلية، وتتسم عملية التطوير المهني بأنها عملية تشاركية مستمرة، تعني بها جميع أطراف العملية التعليمية وتؤثر في جميع مكوناتها، ولابد أن تكون مستمرة لضمان تعلم مستمر لا يجعل المعلم في حالة استعداد معرفي ومهاري دائم، بل ينطلق به مشاركا في بناء المعرفة وتطوير الممارسات التدريسية من خلال انخراطه في برامج التطوير المهني المبنية وفق الاتجاهات الحديثة في التطوير المهني للمعلم. فلم تعد أهمية التعليم والتدريب محل جدل في أي منطقة من العالم فالتجارب الدولية المعاصرة أثبتت بما لا يدع مجالا للشك أن بداية التقدم الحقيقية بل والوحيدة في العالم تكمن في التعليم وتدريب الكوادر البشرية القائمة به، وأن كل الدول التي تقدمت بما فيها النمور الآسيوية قد تقدمت من بوابة التعليم وتدريب معلميها ولذا تضع الدول المتقدمة التدريب معلميها وتنميتهم ولذا تضع الدول المتقدمة التدريب في أولوية برامجها وسياساتها.

The teacher is the cornerstone of the educational process, and no change or development in the educational process can be achieved except by the development of the teacher. Hence, developing the teacher from all sides is the basic step if we are to use the technological innovations. This is called the professional development of the teacher. Education plays a pivotal role in the quality of education outcomes and is the most important element in school development and improvement to make the desired transition. This emphasizes the importance of the professional development of teachers through the holding of training courses that include the use of technological innovations that can be used to develop the educational process, while achieving the delivery of information to students and motivate them with its forms, drawings, images, colors, movement, video clips, simulations, Audio and e-mail, encouraged by the desire of teachers to keep pace with scientific and technological development. However, there is a greater need to work on the rehabilitation and development of teachers and the development of their culture and potential in the fields of technological education to meet the requirements of modern education, and the orientation towards educational projects As in developed countries such as e-learning, smart school, and school of the future. In view of the richness of technological innovations and their rapid development in the modern era, the teacher must be fully familiar with the new educational system, able to deal with educational developments with knowledge and experience, and this emphasizes the importance of professional development of the teacher to ensure his ability to perform his role effectively. Vocational education, as a continuous participatory process that all parties in the educational process are concerned with and that affect all components. It must be continuous to ensure continuous learning that does not make the teacher in a state of constant cognitive and skill preparation. In professional development programs based on modern trends in the professional development of the teacher. The importance of education and training is no longer controversial in any part of the world. Contemporary international experience has proved beyond doubt that the beginning of real and even the only progress in the world lies in education and training of human cadres. All the countries that have advanced, including the Asian tigers, Education and training of teachers and their development. Developed countries therefore provide training in the priority of their programs and policies.

ISSN: 2090-5319