ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







العائد الاجتماعي للعمل التطوعي في سلطنة عمان

العنوان بلغة أخرى: The Social Return of Voluntary Work in Omani Society
المؤلف الرئيسي: الحوسني، أميرة بنت سعيد بن عبدالله (مؤلف)
مؤلفين آخرين: الحايس، عبدالوهاب جودة عبدالوهاب (مشرف)
التاريخ الميلادي: 2015
موقع: مسقط
الصفحات: 1 - 213
رقم MD: 960839
نوع المحتوى: رسائل جامعية
اللغة: العربية
الدرجة العلمية: رسالة ماجستير
الجامعة: جامعة السلطان قابوس
الكلية: كلية الاداب والعلوم الاجتماعية
الدولة: عمان
قواعد المعلومات: Dissertations
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

942

حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة إلى الوقوف على طبيعة العائدات الاجتماعية ومستواها للعمل التطوعي في المجتمع العماني، وذلك من خلال تحقيق الأهداف الفرعية المتمثلة في: الكشف عن مستوى العائدات التي تعود على الفرد؛ نتيجة انخراطه في النشاط التطوعي من خلال ثلاثة أبعاد رئيسية هي: (تنمية الشخصية، اكتساب الخبرات والمهارات الحياتية، فرص الحصول على عمل)، والكشف عن مستوى العائدات التي تعود على المجتمع نتيجة ممارسة النشاط التطوعي من خلال أربعة أبعاد، هي: (تدعيم قيم المواطنة، تنمية قيم التضامن والتكافل الاجتماعي، منظومة القيم الإنسانية والفضائل المدنية، التنمية الاقتصادية)، وقد سعت الدراسة كذلك إلى الوصول لمقترحات ترفع مستوى العائد الاجتماعي للعمل التطوعي في المجتمع العماني. واعتمدت الباحثة على الأسلوب الوصفي التحليلي، من أجل تفسير البيانات واستخراج دلالاتها كما وكيفا بهدف الوصول إلى نتائج نهائية يمكن تعميمها. وطبقت الدراسة على جميع الأعضاء والمتطوعين في الجمعيات الخيرية والنسائية التي تخضع لقانون الجمعيات الأهلية (14/ 2000)، والفرق التطوعية غير الرسمية سواء كانت التابعة للجان التنمية الاجتماعية أم غير التابعة لها، وقد بلغ حجم عينة البحث الفعلي (249) متطوعا ومتطوعة، وتم اختيار نوع عينة البحث العينة غير الاحتمالية (العمدية)، مستخدمة الطريقة المتاحة (المصادفة) في اختيار مفرداتها، نظرا لعدم توفر قائمة محددة للمتطوعين في أغلب الجمعيات والفرق التطوعية، فضلا عن صعوبة إيجاد مفردات البحث في نطاق جغرافي محدد في أثناء تطبيق الاستبانة؛ لذلك تم الاعتماد على ما هو متوفر. وتمثلت أداة الدراسة في صحيفة الاستبيان. وتوصلت الدراسة الميدانية إلى نتائج عدة، تلخصت في الآتي: 1. أوضحت نتائج الدراسة ارتفاع مستوى العائد الاجتماعي للعمل التطوعي في المجتمع العماني (وفق العينة)، وذلك فيما يتعلق بالمستوى العام للعائد الاجتماعي. 2. أشارت نتائج الدراسة إلى حصول أغلب أبعاد العائد الاجتماعي للعمل التطوعي على مستوى عال، ترتيبها على التوالي: بعد يتعلق بمنظومة القيم الإنسانية والفضائل المدنية، يليه بعد تنمية قيم التضامن والتكافل الاجتماعي، ثم يأتي بعد تنمية القيم الشخصية، يتبعه بعد تدعيم قيم المواطنة، وبعد اكتساب المهارات والخبرات الحياتية، ومن ثم بعد العائد على مستوى الاقتصاد القومي المحلي، على حين حصل بعد واحد فقط على مستوى العائد المتوسط، والخاص بالعائد الذاتي المتعلق بفرص حصول المتطوع على عمل نتيجة مشاركته في الجهود التطوعية. دون أن يحصل أي بعد على المستوى الضعيف. 3-بينت نتائج الدراسة أن العائدات الاجتماعية هي أعلى العائدات الناتجة عن ممارسة العمل التطوعي، إذ احتلت الرتب الأولى. 4-توصلت نتائج الدراسة إلى أن للقطاع التطوعي عوائد تشكل قيما مضافة اجتماعيا واقتصاديا يمكن استثمارها في دعم مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة في المجتمع. وانتهت الدراسة بعرض مجموعة من المقترحات لرفع مستوى العائد الاجتماعي للعمل التطوعي في المجتمع العماني.