ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







مسارات المعني بين التأويل والهرمينوطيقا: قراءة أولية

المصدر: الخطاب والتواصل
الناشر: المركز الجامعي بلحاج بوشعيب عين تموشنت - مخبر الخطاب التواصلي
المؤلف الرئيسي: تيرس، هشام (مؤلف)
المجلد/العدد: ع3
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: إبريل
الصفحات: 375 - 386
ISSN: 2477-9911
رقم MD: 988819
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

8

حفظ في:
المستخلص: هدف البحث إلى التعرف على مسارات المعنى بين التأويل والهرمينوطيقا قراءة أولية. فالتيارات التي مارست التأويل في الثقافة العربية الإسلامية كثيرة مما يجعل الإحاطة بها ضربًا من الاستحالة فمنها الباطنية والشيعة والصوفية والمعتزلة وغيرها وما يميزها كلها أنها وجدت في جو روحي خاص وسياق معرفي متميز نظر بعين الريبة إلى التأويل على اختلاف ممارسيه في مقابل انتصاره للتفسير واعتماده آلية مقدمة، وكان هناك مجموعة من الضوابط للتأويل تتسم بالتفاوت بحسب المعطيات المعرفية والوعي الحضاري لكل حقبة غير أنها لا تخرج في إطارها العام عن حالتين إحداهما حالة أحترم فيها المعنى الحرفي الظاهر للنص فلا يعدل عنه إلا بقدر وحالة أخرى تجووز فيها الظاهر إلى باطن دون قيود واضحة محددة. وخلص البحث بالقول بأن المحضن الديني الذي نشأت فيه الهرمينوطيقا وتطوير هذا المحضن لمختلف المعارف والأفكار التي تسهم في فهم دلالات النص اللامتناهية والكشف عن مختلف العلائق التي يربطها مع المؤلف من جهة والشارح أو القارئ من جهة أخرى وسبر العلاقة بين معاني النص وتفعيلها في حياة المرء بعامة كل هذا وذاك فتح الأبواب واسعة للهرمينوطيقا حتى تلج عالم العلوم الإنسانية وتسهم في الكثير من روافدها كالفلسفة والنقد الأدبي. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2021

ISSN: 2477-9911

عناصر مشابهة