ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







أثر التفاعل بين نموذج توافقية المخ ونمط التفكير المعرفي "التباعدي - التقاربي" في تنمية أبعاد البنية المعرفية ومهارات حل المشكلات الفقهية لدى طلاب المرحلة الثانوية

العنوان بلغة أخرى: The Effect of the Interaction between the Brain –Compatible Model and the Cognitive Thinking Style "Convergent –Divergent" in Developing the Cognitive Structure Dimensions and Jurisprudence Problem Solving among High School
المصدر: مجلة جامعة أم القرى للعلوم التربوية والنفسية
الناشر: جامعة أم القرى
المؤلف الرئيسي: العتيبي، نايف بن عضيب بن فالح العصيمي (مؤلف)
المجلد/العدد: مج10, ع2
محكمة: نعم
الدولة: السعودية
التاريخ الميلادي: 2019
التاريخ الهجري: 1440
الشهر: أبريل
الصفحات: 235 - 279
ISSN: 1658-8177
رقم MD: 1021323
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
نموذج توافقية المخ | نمط التفكير المعرفي "التباعدي - التقاربي" | أبعاد البنية المعرفية | مهارات حل المشكلات الفقهية | Brain | Compatible Model | Cognitive Thinking Style "Convergent–Divergent" | Cognitive Structure Dimensions | Jurisprudence Problem Solving Skills
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

182

حفظ في:
المستخلص: The purpose of the study was to investigate the effect of the interaction between the brain– compatible model and the cognitive thinking style (convergent– divergent) in developing the cognitive structure dimensions and jurisprudence problem solving among high school students. To achieve the previous goal, the researcher built a test of cognitive structure dimensions in the jurisprudence, a test of jurisprudence problem solving skills, and cognitive thinking style (convergent– divergent) Scale, the tools were scientifically controlled, and prepared a guide for teachers of Islamic education to implement the lessons of units of crimes. The results of the study were as follows: There is a statistically significant difference at (α0.05) between the average scores of students in cognitive structure dimensions test due to the difference in the teaching model used (the brain– compatible model- the traditional method), there is a statistically significant difference at (α≥0.05) between the average scores of students in cognitive structure dimensions test due to the difference in cognitive thinking style (convergent– divergent), there is a statistically significant difference at (α≥0.05) between the average scores of students in cognitive structure dimensions test due to the difference in the interaction between teaching model used (the brain– compatible model- the traditional method) and the cognitive thinking style (convergent– divergent), There is a statistically significant difference at (α≥0.05) between the average scores of students in jurisprudence problem solving skills test due to the difference in the teaching model used (the brain– compatible model- the traditional method),there is a statistically significant difference at (α≥0.05) between the average scores of students in jurisprudence problem solving skills test due to the difference in the teaching model used (the brain– compatible model- the traditional method), there is a statistically significant difference at (α≥0.05) between the average scores of students in jurisprudence problem solving skills test due to the difference in cognitive thinking style (convergent– divergent), there is a statistically significant difference at (α≥0.05) between the average scores of students in jurisprudence problem solving skills test due to the difference in the interaction between teaching model used (the brain– compatible model- the traditional method) and the cognitive thinking style (convergent– divergent). In the light of the research findings and its proposals: the researcher suggested many researches and studies that can be conducted in the field of education and learning of Jurisprudence for students.

استهدف البحث تعرف أثر التفاعل بين نموذج توافقية المخ ونمط التفكير المعرفي (التباعدي -التقاربي) في تنمية أبعاد البنية المعرفية، وحل المشكلات الفقهية لدى طلاب الصف الأول الثانوي؛ ولتحقيق الهدف السابق قام الباحث ببناء اختبار لأبعاد البنية المعرفية في منهج والفقه، واختبار لمهارات حل المشكلات الفقهية، ومقياس لنمط التفكير المعرفي (التباعدي -التقاربي). وضُبطت الأدوات ضبطا علميا، كما أعد دليل لمعلمي التربية الإسلامية لتنفيذ دروس وحدات الجنايات والقصاص والديات باستخدام نموذج توافقية المخ، وطبق البحث على عينة بلغ عددها أربعة وثمانين طالبا من طلاب الصف الأول الثانوي، قسمت على مجموعتين: تجريبية وضابطة، وأسفرت نتائج البحث عن الآتي: 1- وجود فرق دال إحصائيا عند مستوى (0.05≥α) بين متوسطي درجات الطلاب في التطبيق البعدي لاختبار أبعاد البنية المعرفية ترجع إلى اختلاف النموذج التدريسي المستخدم (نموذج توافقية المخ -الطريقة التقليدية). 2-وجود فرق دال إحصائيا عند مستوى (0.05≥α) بين متوسطي درجات الطلاب في التطبيق البعدي لاختبار أبعاد البنية المعرفية ترجع إلى اختلاف نمط التفكير المعرفي (التباعدي -التقاربي). 3-وجود فرق دال إحصائيا عند مستوى (0.05≥α) بين متوسطات درجات الطلاب في التطبيق البعدي لاختبار أبعاد البنية المعرفية ترجع إلى اختلاف التفاعل بين النموذج التدريسي المستخدم (نموذج توافقية المخ -الطريقة التقليدية) ونمط التفكير المعرفي (التباعدي -التقاربي). 4-وجود فرق دال إحصائيا عند مستوى (0.05≥α) بين متوسطي درجات الطلاب في التطبيق البعدي لاختبار حل المشكلات الفقهية ترجع إلى اختلاف النموذج التدريسي المستخدم (نموذج توافقية المخ -الطريقة التقليدية). 5-وجود فرق دال إحصائيا عند مستوى (0.05≥α) بين متوسطي درجات الطلاب في التطبيق البعدي لاختبار حل المشكلات الفقهية ترجع إلى اختلاف نمط التفكير المعرفي (التباعدي -التقاربي). 6-وجود فرق دال إحصائيا عند مستوى (0.05≥α) بين متوسطات درجات الطلاب في التطبيق البعدي لاختبار حل المشكلات الفقهية ترجع إلى اختلاف التفاعل بين النموذج التدريسي المستخدم (نموذج توافقية المخ -الطريقة التقليدية) ونمط التفكير المعرفي (التباعدي -التقاربي). وأوصى البحث بضرورة اهتمام معلمي التربية الإسلامية بتنمية أبعاد البنية المعرفية، ومهارات حل المشكلات الفقهية لدى الطلاب في مراحل التعلم العام، وبالاستفادة -أيضا -من إجراءات نموذج توافقية المخ في تدريس المحتوى الفقهي، فضلا عن توجيه أنظار مخططي مناهج التربية الإسلامية ومطوريها إلى ضرورة تطوير المنظومة التعليمية بكل مكوناتها في ضوء التعلم المستند إلى المخ.

ISSN: 1658-8177

عناصر مشابهة