ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







من يدفع نفقات التعليم؟

المصدر: المجلة التربوية
الناشر: جامعة سوهاج - كلية التربية
المؤلف الرئيسي: طايع، فيصل الراوى رفاعى (مؤلف)
المجلد/العدد: ج67
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: نوفمبر
الصفحات: 641 - 648
DOI: 10.12816/EDUSOHAG.2019.52961
ISSN: 1687-2649
رقم MD: 1028076
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: نتيجة زيادة الطلب الاجتماعي على التعليم مع الاتجاه نحو الديموقراطية الاجتماعية وزيادة الوعي بأهمية التعليم ارتفعت تكاليف التعليم وتخصص الدولة جانباً من الدخل القومي للإنفاق على التعليم، وفي مصر تنص المادة (19) من الدستور على مجانية التعليم في مراحله المختلفة، تخصص له الدولة 4% من الناتج القومي وتخصص 2% للجامعات، 1% للبحث العلمي. وكان لابد من التفكير في اتجاهات مختلفة لزيادة الإنفاق على التعليم على النحو التالي: 1- زيادة الضرائب مقابل زيادة الخدمات التعليمية. 2- الأخذ بمبدأ التعليم من الوظائف الرئيسية والأولية للولايات والمقاطعات والمحافظات مثل ما حدث في مصر عام 1909م بمجالس المديريات. 3- التكلفة من مصادر ذاتية لتمويل التعليم نفسه من خلال التعليم المنتج. 4- الاتجاه إلى المؤسسات الأهلية والخيرية والدينية والقطاع الخاص ليقوم بدوره في الخدمات التعليمية. وفي الغالب تكون ميزانية التعليم قسمين كبيرين هما: أ‌- التكاليف الرأسمالية أو النفقات الثابتة وهي الأرض والمباني والأثاث والأدوات والأجهزة والمكتبات. ب‌- تكاليف النفقات الدورية وهي تشمل الأجور والمرتبات في مجال التعليم. وهناك عوامل تؤثر في زيادة ميزانية التعليم مثل الارتفاع في تكلفة الوحدة التعليمية وزيادة أعداد المتعلمين، والمصروفات الإضافية بالإضافة إلى ما سبق والتي تتمثل في حساب وقت المعلمين ما يطلق عليه الوقت الضائع والجهد الضائع وكذلك حساب الأجر الضائع عند المتعلمين، بالإضافة إلى المصروفات الإضافية التي تتحملها الأسرة. وبذلك فهل مجانية التعليم في مصر مجانية حقيقية أم مجانية مزعومة؟

As a result of the increase in social demand for education, with the trend towards social democracy and increased awareness of the importance of education, the costs of education have risen and the state allocates a part of the national income to spend on education. In Egypt, article 19 of the Constitution states that education is free at its various stages. For this, the state allocates 4% of the national product and 2% to universities and 1% to scientific research. Different movers to increase spending on education had to be contemplated as follows: 1- Increasing taxes in exchange for increasing educational services. 2- Adopting the principle of education as one of the main and primary functions of states, provinces and governorates, such as what happened in Egypt in 1909 in the directorate councils. 3. Cost from self-financing of education itself through productive education. 4. Approaching civil, charitable and religious institutions and the private sector to play their part in educational services. The education budget often consists of two large sections: (a) Capital costs or fixed expenses, namely land, buildings, furniture, tools, appliances and libraries. (b) Costs of periodic expenses, which include wages and salaries in the field of education. There are factors that affect the increase in the education budget, such as the increase in the cost of the educational unit and the increase in the number of learners, and additional expenses in addition to the above, which are represented in calculating teachers’ time which is called lost time and wasted effort, as well as calculating lost wages for learners, in addition to additional expenses borne by the family. Thus, is education free in Egypt in its real sense or it is just a claim? This abstract created by Dar Almandumah Inc. 2018

ISSN: 1687-2649