ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







صيغة فعيل في التعبير القرآني ين الاحتمال الصرفي والإعجاز اللغوي

العنوان بلغة أخرى: An Effective Formula in the Quranic ExpressionBetween the Morphological Possibility and the Linguistic Miracle
المصدر: مجلة آداب المستنصرية
الناشر: الجامعة المستنصرية - كلية الآداب
المؤلف الرئيسي: الدليمى، جنان ناظم حميد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع87
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: أيلول
الصفحات: 303 - 340
ISSN: 0258-1086
رقم MD: 1049164
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
LEADER 05898nam a22002417a 4500
001 1786710
041 |a ara 
044 |b العراق 
100 |9 449402  |a الدليمى، جنان ناظم حميد  |g Al-Dulaimi, Jinan Nazim Hamid  |e مؤلف 
245 |a صيغة فعيل في التعبير القرآني ين الاحتمال الصرفي والإعجاز اللغوي 
246 |a An Effective Formula in the Quranic ExpressionBetween the Morphological Possibility and the Linguistic Miracle 
260 |b الجامعة المستنصرية - كلية الآداب  |c 2019  |g أيلول 
300 |a 303 - 340 
336 |a بحوث ومقالات  |b Article 
520 |a  عنوان البحث (صيغة (فعيل) في القرآن الكريم بين الاحتمال الصرفي والإعجاز اللغوي). والغاية التي يسعى إليها تتلخص في أمرين الأول: نقض الاحتمال والتعدد في تلمس دلالة ألفاظ القرآن الكريم، لأن القرآن الكريم كتاب واحد أنزله رب واحد ونزل به ملك واحد على قلب نبي واحد وألفاظه واحدة موحدة يؤدي كل منها معنى واحدا مبينا لا متعددا مريبا، فمن أين ينسل إليها التوجيه المحتمل والجائز؟ ومسألة النقض هذه تنطلق من ثلاثة ظواهر صرفية هي (التحول التصريفي والتوجيه الاعتباطي والإعجاز اللغوي)، فنقض التحول التصريفي بجميع ضروبه وأمثلته في القرآن الكريم والعربية عموما بمنزلة نقض لسقف بناء الاشتراك الصرفي، لان الأوجه التأويلية ما كانت لتعدد لدى المفسر الواحد لولا اعتماده على ظاهرة التحول في الصيغ الصرفية التي رأى البحث أنها ضرب من تحريف الكلم عن مواضعه. ثم إن نقض التوجيه الاعتباطي المتمثل بتقدير محذوفات في تركيب اللفظة القرآنية وسياقها العام بمنزلة نقض لجدران التأويل الاحتمالي، لأن القول بالحذف والذكر والتقدير والإضمار والزيادة والنقص والتقديم والتأخير كلها مصاديق للتفسير الاعتباطي الذي لا يراعى وحدة النص القرآني المعجز بلفظه المحفوظ بين الدفتين كما هو دون زعم -في أثناء تفسيره وتأويله -بنقص فيه ولا زيادة عليه. أما الأمر الآخر ففيه ينطلق البحث نحو التأسيس والبناء ليستبدل بالاحتمال الصرفي التأويل القطعي وبالتوجيه الجائز التوجيه القصدي، وذلك بالاعتماد على الإعجاز اللغوي الذي يتمثل بالحفاظ على البناء اللفظي كما هو في المصحف دون القول بأنه محول من بناء آخر وبالحفاظ على وحدة التركيب الذي يشتمل على اللفظة دون القول: إنه تركيب حذف منه لفظ أو زيد فيه آخر.  
520 |b  The title of the research (formula (effective) in the Koran between the possibility of morphological and linguistic miracles). The goal sought is two things: 1) Undoing the possibility and multiplicity in touching the meaning of the words of the Holy Quran, because the Holy Quran is one book revealed by one Lord and descended by one king on the heart of one prophet and one unified word, each of which leads to one manifesting meaning not multiple suspicious, The potential and permissible guidance? And the question of the veto is based on three descriptive phenomena, namely, (morphological transformation, arbitrary guidance, and linguistic miracles), and the transformation of the morphological transformation in all its forms and examples in the Holy Quran and Arabic in general is considered as a reversal of the roof of the construction of the literal participations. In the morphological formulas which the research saw as a distortion of the word from its positions. Then the omission of the arbitrary guidance of the assessment of deletions in the composition of the Koranic language and its general context as a denial of the walls of the interpretation of probability, because the statement of deletion and mention and appreciation and the words and the increase and lack and submission and delay all the justification for the arbitrary interpretation, which does not take into account the unity of the Quranic text miraculous phrase preserved between the pages as it is without a claim - In the course of its interpretation and interpretation - a lack of it and no increase. The second is the search for the establishment and construction to replace the possibility of literal interpretation of the peremptory and peremptory guidance and guidance, based on the linguistic miracle, which is to maintain verbal construction as in the Koran without saying that it is converted from another building and maintain the unity of the structure, which includes the word Without saying: It is a structure removed from the word or increased by another. 
653 |a القرآن الكريم  |a ألفاظ القرآن  |a التراكيب اللغوية  |a علم الصرف  |a الإعجاز اللغوي 
692 |a فعيل  |a الاحتمال  |a التحول  |b Effective  |b Probability  |b Contain 
773 |4 الادب  |6 Literature  |c 013  |e Al Mustansiriya literary Review  |f Maǧallaẗ ādāb al-mustanṣiriyyaẗ  |l 087  |m ع87  |o 0167  |s مجلة آداب المستنصرية  |v 000  |x 0258-1086 
856 |u 0167-000-087-013.pdf 
930 |d n  |p y  |q n 
995 |a AraBase 
999 |c 1049164  |d 1049164 

عناصر مشابهة