ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







ممارسة العدالة التوزيعية وأثرها على سلوكيات الدور الإضافي للعاملين في البنوك الأردنية في مدينة أربد من وجهة نظر العاملين

المصدر: مؤتمر منظمات متميزة في بيئة متجددة
الناشر: المنظمة العربية للتنمية الإدارية وجامعة جدارا
المؤلف الرئيسي: الطعامنة، عبدالله محمد (مؤلف)
محكمة: نعم
الدولة: الأردن
التاريخ الميلادي: 2011
مكان انعقاد المؤتمر: أربد
الهيئة المسؤولة: المنظمة العربية للتنمية الادارية و جامعة جدارا
الشهر: أكتوبر
الصفحات: 541 - 568
رقم MD: 119247
نوع المحتوى: بحوث المؤتمرات
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مستوى ممارسة العدالة التوزيعية في البنوك الأردنية في مدينة إربد من وجهة نظر العاملين، وإلى قياس مستوى أداء العاملين لأدوارهم الإضافية (سلوكيات المواطنة التنظيمية) باعتبارها مؤشرات لقياس الأداء الفردي من وجهة نظر رؤسائهم. كما هدفت إلى الوقوف على أثر ممارسة العدالة التوزيعية على مستوى أداء العاملين لأدوارهم والإضافية لقياس درجة العلاقة الارتباطية بين هذين المتغيرين. ولتحقيق أهداف الدراسة تم تصميم نوعين من الاستبانات، حيث تم توزيع الاستبانة الأولى على عينة مكونة من (224) فرداً لقياس مستوى ممارسة العدالة التوزيعية كما يتصورها الموظفون، والاستبانة الثانية تم توزيعها على عينة مكونة من (71) ما بين مدير ونائب مدير، ورئيس قسم، ورئيس شعبة وذلك بهدف تقييم أداء مرؤوسيهم. تمت معالجة البيانات بواسطة الحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) حيث تم استخدام النسب المئوية والمتوسطات الحسابية، والانحرافات المعيارية وتحليل الانحدار للإجابة على أسئلة الدراسة واختبار الفرضيات وتأثير المتغير المستقل على البعد التابع، وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها: 1. جاء مستوى ممارسة العدالة التوزيعية بدرجة (متوسط) بمتوسط حسابي بلغ ( 3.44) . 2. مستوى أداء العاملين الإضافي جاء بدرجة متوسطة وبمتوسط حسابي (3.48) . 3. وجود أثر هام وذو دلالة إحصائية لمتغير العدالة التوزيعية على الأداء الإضافي للعاملين وبنسبة تفسير بلغت (0.678) وهو ما يشير إلى القدرة التفسيرية العالية لبعد العدالة التوزيعية على الأداء الإضافي للعاملين. 4. عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في إجابات المبحوثين من الرؤساء المباشرين لمستوى تقديرهم لأداء مرؤوسيهم يعزى لكل من العمر، المؤهل العلمي، المسمى الوظيفي، نوع البنك، في حين أظهرت الدراسة وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لمتغيري الجنس ولصالح الذكور، ومتغير الخبرة ولصالح فئة الخدمة (16) سنة فما فوق. وخلصت الدراسة إلى: • ضرورة اهتمام البنوك ودعمها للعدالة التوزيعية، من خلال اهتمام الرؤساء بتوفير كافة مستلزمات واحتياجات الموظفين الوظيفية، وإعادة النظر بتصميم نظام تقييم أداء موضوعي وعادل بعيد عن التحيز والمحاباة، وتوزيع عبء العمل، وتبني سياسات عادلة للترقية والرواتب والمكافآت.