ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تنمية الاستعداد للقراءة من خلال تنويع التدريس وفاعليته في تحسين المهارات الحياتية للأطفال التوحديين

المصدر: دراسات تربوية واجتماعية
الناشر: جامعة حلوان - كلية التربية
المؤلف الرئيسي: أحمد، رضا توفيق عبدالفتاح (مؤلف)
مؤلفين آخرين: عبدالعظيم، عبدالعظيم صبري (م. مشارك), عبده، سميرة أبو زيد (م. مشارك)
المجلد/العدد: مج21, ع2
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2015
الشهر: ابريل
الصفحات: 399 - 438
رقم MD: 741096
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدف البحث إلى التعرف على تنمية الاستعداد للقراءة من خلال تنويع التدريس وفاعليته في تحسين المهارات الحياتية للأطفال التوحديين". واستخدم البحث المنهج الوصفي، والمنهج شبه التجريبي. وتكونت عينة البحث من 5 أطفال من الأطفال المصابين بالتوحد، من سن (5:7) سنوات. وتمثلت أدوات البحث في استخدام مقياس تقدير توحد الطفولة، واختبار مهارات الاستعداد للقراءة للأطفال التوحديين، وبطاقة ملاحظة المهارات الحياتية للأطفال التوحديين. وتناول البحث عدة نقاط والتي تمثلت في: أولاً: الاستعداد للقراءة لدي الأطفال التوحديين. ثانياً: أهمية الاستعداد لتعلم القراءة للأطفال التوحديين. ثالثاً: تنويع التدريس للأطفال التوحديين. رابعاً: أهمية تنويع التدريس للأطفال التوحديين. خامساً: المهارات الحياتية للأطفال التوحديين. وجاءت نتائج البحث مؤكدة على أن الأطفال التوحديين ذوي التوحد البسيط قد تحسن أداؤهم في المهارات الحياتية، وتأثر إيجابياً، حيث ارتفع متوسط رتب درجات أطفال ( عينة البحث) في الأداء البعدي عن متوسط رتب درجاتهم في المجموع الكلي للأداء القبلي لبطاقة ملاحظة المهارات الحياتية، ويرجع ذلك التأثير الإيجابي في المهارات الحياتية لدي أطفال عينة البحث إلي استخدام مجموعة من الأنشطة المتنوعة ( السمعية- البصرية- الحركية- السمعية البصرية) من خلال تنويع التدريس والتي ساعدت على تنمية الاستعداد للقراءة مما ترتب عليها تحسن في المهارات الحياتية لديهم. وأوصي البحث بضرورة الاهتمام ببرامج إعداد معلمات رياض الأطفال التوحديين من خلال إعطائهن مواد دراسية ذات علاقة مباشرة لتنمية الاستعداد لتعلم القراءة والمهارات الحياتية في أثناء دراستهن بالكليات التربوية. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

عناصر مشابهة