ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







العنف ضد النساء في الشعر العربي : عنف صريح لصدق أبيح

المصدر: مجلة التواصل الأدبي
الناشر: جامعة باجي مختار-عنابة - كلية الآداب والعلوم الإنسانية - مخبر الأدب العام والمقارن
المؤلف الرئيسي: بوحوية، غنية (مؤلف)
المجلد/العدد: ع6
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2016
الشهر: جوان
الصفحات: 89 - 109
ISSN: 1112-7597
رقم MD: 841873
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex, AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: لقد كانت المرأة ولا زالت، على مر العصور، المنهل الثر الذي يستقي منه الشاعر الكلم؛ فهي الحبيبة التي شغفت الفؤاد حبا، فإن رآها فرح، وإن غابت ترح، إن أقبلت تنعم، وإن صدت تألم. إنها الزوجة التي إما أن تكون تاج عشق له صرع، أو حائلا دون الحبيبة حد، ومنع. وهي الأم التي تدعو وتستجير، وتجعل دربه الروض النضير، وهي الخالة، وهي الأخت، وهي العمة، وهي البنت. لكن.. إذا ما عدنا إلى شعرنا العربي، وجدنا في ثناياه الكثير من ملامح العنف ضدها، هذا العنف الذي يصور حقائق عليها جبلت، ويقر بمكائد عليها نفسها فطرت، إننا في مقام الحديث عن الأحاسيس التي حركت وجدان الشاعر حتى قذف لسانه، والأفعال التي قامت بها المرأة، حتى سفعت بناصيتها إلى التعنيف، فكلمة "عنيف" لا تستعمل إلا عندما نتحدث عن الأحاسيس أو الأفعال، بل حتى عن الطباع، والتي تلتقي في فكرة واحدة، ألا وهي وجود اندفاعات تنفلت من قبضة الإرادة. وعليه وسمنا بحثنا بـ: العنف ضد النساء في الشعر العربي: عنف صريح لصدق أبيح. لنجيب عن تساؤلان جوهرته مفادها: -هل ثمة عنف ضد المرأة في الشعر العربي؟ وهي التي ذللت لها مطية القصيدة، فسارت بها أين شاءت؟ -ما هي أهم المظاهر التي ورد عليها هذا العنف؟ -هل هذا العنف صادق؟ وإن كان، فهل نبقي على مصطلح العنف حينها؟ أو نستبدله بالصدق العنيف.

ISSN: 1112-7597