ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







خبرات العنف الأسري والمدرسي لدى عينة من طالبات المرحلة المتوسطة والثانوية في مدارس التعليم العام بالعاصمة المقدسة

المصدر: مجلة بحوث التربية النوعية
الناشر: جامعة المنصورة - كلية التربية النوعية
المؤلف الرئيسي: الصبان، عبير محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع 21
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2011
الشهر: ابريل
الصفحات: 3 - 56
ISSN: 2314-8683
رقم MD: 114174
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة إلى الكشف عن خبرات العنف الأسري والمدرسي لدى عينة من طالبات المرحلة المتوسطة والثانوية في مدارس التعليم العام بالعاصمة المقدسة، وتكونت العينة من (860) طالبة، وتم تطبيق مقياس خبرات العنف لطالبات المرحلة المتوسطة والثانوية من إعداد الباحثة، وتم التوصل إلى أ، طالبات المرحلة المتوسطة والثانوية يتعرض للعنف من الأسرة والمدرسة بصورة منخفضة، بينما تتعرض الطالبة للعنف من المدرسة أكثر من الأسرة حيث بلغت درجة العنف من المدرسة (1.31) ومن الأسرة (1.23)، كما تم التوصل إلى وجود فروق بين طالبات المرحلة المتوسطة والثانوية في بُعد العنف من الزميلات لصالح المرحلة المتوسطة، وفي بُعد العنف الموجه من إدارة المدرسة لصالح المرحلة الثانوية، كما ظهرت فروق بين طالبات المرحلة المتوسطة والثانوية في بُعد العنف الجسدي لصالح طالبات المرحلة المتوسطة، وعدم وجود فروق في خبرات العنف الموجه من الأسرة لطالبات المرحلة المتوسطة والثانوية تعود لاختلاف أعمارهن فيما عدا بُعد العنف الموجه إلى الأم لصالح الفئة العمرية (أكثر من 15 سنة)، أما بالنسبة لخبرات العنف المدرسي فقد كانت جميعها دالة لصالح الفئة العمرية من (12 إلى 15 سنة) وبالنسبة للعنف الموجه من الزميلات والمعلمات وإدارة المدرسة والذات كان لصالح الفئة العمرية (أكثر من 15 سنة)، وأظهرت النتائج أن طالبات الفئة (أكثر من 15 سنة) يعانون من العنف النفسي أكثر من باقي الفئات العمرية الأخرى. كما أتضح أن الطالبات اللواتي آبائهن (أميون، ويقرئون ويكتبون) يتعرضون للعنف الأسري من الأب، والعنف المدرسي من المعلمات والمدرسة بشكل عام. ولا يوجد فروق بين الطالبات اللواتي آبائهن حاصلين على (ثانوي أو أقل، وبكالوريوس) واللواتي آبائهن (يقرئون ويكتبون) في درجة تعرض الطالبات للعنف (اللفظي والجسدي) تعود لاختلاف مستوى تعليم الأب عدا العنف (النفسي) لصالح الطالبات اللواتي آبائهن (يقرئون ويكتبون)، كما تم التوصل إلى عدم وجود فروق في خبرات العنف لطالبات المرحلة المتوسطة والثانوية تعود لاختلاف مستوى تعليم الأم، ووجدت فروقاً في خبرات العنف الأسري تبعاً لمستوي دخل الأسرة وكذلك الدرجة الكلية عدا بعد العنف الموجه من الأب، بينما لا توجد فروق في أبعاد خبرات العنف المدرسي، والدرجة الكلية، وأنواع العنف، والدرجة الكلية للمقياس تبعاً لاختلاف مستوى دخل الأسرة. وأظهرت النتائج أيضاً عدم وجود فروق في خبرات وأنواع العنف الموجه للطالبات تبعاً لاختلاف عمل الأب وكذلك الأم عدا بُعد خبرات العنف من (الزميلات)، ووجدت فروق بين الطالبات اللواتي أمهاتهن (ربة منزل أو معلمة) واللواتي أمهاتهن (موظفة حكومية) لصالح اللواتي أمهاتهن (موظفة حكومية).

ISSN: 2314-8683
البحث عن مساعدة: 781596