ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







مدى مراعاة معلمي الرياضيات في تدريسهم الصفي للفروق الفردية بين الطلبة في المرحلة الأساسية العليا في الأردن

العنوان بلغة أخرى: The Extent to Which Mathematics Teachers Observe Individual Differences among Students of the Higher Basic Stage in Jordan
المؤلف الرئيسي: ذنيبات، خالد أحمد (مؤلف)
مؤلفين آخرين: أبو زينة، فريد كامل (م. مشارك)
التاريخ الميلادي: 2007
موقع: عمان
الصفحات: 1 - 185
رقم MD: 571923
نوع المحتوى: رسائل جامعية
اللغة: العربية
الدرجة العلمية: رسالة دكتوراه
الجامعة: جامعة عمان العربية
الكلية: كلية الدراسات التربوية العليا
الدولة: الاردن
قواعد المعلومات: Dissertations
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

277

حفظ في:
المستخلص: هدفت هذه الدراسة لاستقصاء مدى مراعاة معلمي الرياضيات في تدريسهم الصفي للفروق الفردية بين الطلبة في المرحلة الأساسية العليا التي تتفق مع وثيقة المبادئ والمعايير للرياضيات المدرسية(NCTM,2000). وعليه حاولت الدراسة الإجابة عن الأسئلة التالية: 1- هل يراعي المعلِّمون الفروق الفرديّة بين الطلبة في أثناء التدريس ؟ 2- هل تراعي الأنشطة الصفية وغير الصفية والواجبات البيتيّة التي يعدها المعلِّمون الفروق الفرديّة بين الطلبة ؟ 3- هل تراعي طرائق التقويم التي يستخدمها المعلِّمون الفروق الفرديّة بين الطلبة ؟ وللإجابة عن هذه الاسئلة قام الباحث باختيار موقعين وفق استراتيجية العينة القصدية شارك فيها ستة من معلمي ومعلمات مبحث الرياضيات بالإضافة إلى 18 طالباً وطالبة تم اختيارهم عشوائيا بواقع ثلاثة طلبة لكل معلم، حيث تمثل دور الباحث بالملاحظ المشارك. واعتمدت هذه الدراسة دراسة حالة متعددة على أدوات متعددة : الملاحظة، والمقابلة وتحليل الوثائق. وقد أعد الباحث صحيفة لتحليل هذه الملاحظات وفقا للمعيار الفرعي للمساواة (الفروق الفردية) الوارد في وثيقة المبادئ والمعايير للرياضيات المدرسية. أظهرت نتائج الدراسة أنّ المعلمات استطعن مراعاة الفروق الفردية في تدريسهن الصفي، وبصور متفاوتة، وقد تفوقن على المعلمين في مراعاة الفروق الفردية. كما أظهرت الدراسة حاجة المعلمين إلى العديد من التدريبات التي تطور من أدائهم في مراعاة الفروق الفردية بين طلبتهم، وزيادة تطوير أداء المعلمين الذكور في الموقع الأول. وقد خلصت الدراسة إلى توصية القائمين على تأهيل المعلمين وتدريبهم بأن تتضمن برامج التأهيل والتدريب ما يؤكد على أهمية مراعاة الفروق الفردية في التدريس والتدريب الصفي والتقويم، كما توصي المعلمين بضرورة الاهتمام بهذه الجوانب في المواقف الصفية التعليمية التعلمية.