ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







أثر إدارة الوقت في تنمية الموارد البشرية : دراسة تطبيقية على شركة (MTN) للاتصالات في الفترة 2009 - 2014م

المؤلف الرئيسي: آدم، يسره آدم عبدالمجيد (مؤلف)
مؤلفين آخرين: إبراهيم، حسن عبدالوهاب حسن (مشرف)
التاريخ الميلادي: 2015
موقع: أم درمان
الصفحات: 1 - 145
رقم MD: 786655
نوع المحتوى: رسائل جامعية
اللغة: العربية
الدرجة العلمية: رسالة ماجستير
الجامعة: جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية
الكلية: كلية الدراسات العليا والبحث العلمي
الدولة: السودان
قواعد المعلومات: Dissertations
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

904

حفظ في:
المستخلص: تخلص هذه الدراسة لمعرفة أثر إدارة الوقت في تنمية الموارد البشرية بشركة (MTN) شبكة الهاتف النقال، في الفترة ما بين 2009-2015 بهدف التعرف على طرق وأساليب ومهارات إدارة الوقت ودرجة اعتمادها واستخدامها لهذه الأساليب ومعرفة قيمة الوقت في تطوير قدرات الموارد البشرية وقد اعتمدت في ذلك على أربعة فرضيات وهي: 1-توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الاهتمام بعنصر الوقت ورفع الإنتاجية. 2-توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين دفع كفاءة العنصر البشري وتقليل النزاعات. 3-توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الاهتمام بتوزيع العمل وتخفيف الضغوط. 4-توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين استخدام التقنية الحديثة ورفع الإنتاجية. وقد اشتمل البحث على مهام تمثلها الدراسة متمثلة في التالي: 1-إضافة إلى المكتبة السودانية بمساهمته في زيادة المعرفة العلمية بالحقول الدراسية المتعلقة بإدارة الوقت. 2-يساهم في زيادة المعرفة بأهمية العمل الجماعي وإنشاء روح الفريق بشبكة الهاتف النقال. 3-يوفر معلومات عن إدارة الوقت وكيفية السيطرة على مضيعات الوقت. وأيضا هناك أهداف للتعرف على عوامل إهدار الوقت وكيفية الحد منها وهي: 1-التعرف على معوقات تنمية الموارد البشرية بشبكة الهاتف النقال. 2-التعرف على عوامل إضاعة الوقت التي تؤدي إلى خفض الإنتاجية. 3-التعرف على مدى الاهتمام بالوقت وتخفيف ضغوط العمل. وفي خاتمة البحث توصلت الباحثة بعد ثبوت صحة الفروض إلى عدد من النتائج والتوصيات التي يمكن إن تفيد بالارتقاء بشبكة الهاتف النقال متمثلة في: وفي خاتمة هذه الدراسة توصلت إلى نتائج قد تحد من عوامل إهدار الوقت متمثلة في: 1-الاهتمام بعنصر الوقت يساعد على رفع الإنتاجية. 2-دفع كفاءة العنصر البشري تؤدي إلى تقليل النزاعات الإدارية. 3-الاهتمام بتوزيع العمل يساهم على تخفيف الضغوط. 4-استخدام التقنية الحديثة يساعد على رفع الإنتاجية. بعد استعراض نتائج التحليل الإحصائي أقدم التوصيات التالية: 1-التدريب على تغير العادات والسلوكيات التي تؤدي إلى إهدار الوقت. 2-تطوير مركز الأبحاث الإدارية ودعمها وتشجيعها لإجراء مزيد من الدراسات على أساليب إدارة الوقت وتوظيف التكنولوجيا المتطورة في تحديث هذه الأساليب والتقنيات. 3-توسيع نطاق شبكة الهاتف النقال من خلال إدخال التقنية الحديثة من حواسيب وشبكات وغيرها.